آخر الأخبارتقارير وتحليلاتسلايد

باحث: فيروس كورونا يهدد سجون سوريا بكارثة إنسانية

قال الباحث صبرة القاسم، المتخصص في الشؤون العربية، أن فيروس كورونا المستجد لو انتشر في السجون السورية سيخلف كارثة إنسانية خاصة أن هذه السجون غير متوافر فيها الخدمات الطبية اللازمة.

اقرأ أيضا: سوريا وليبيا.. هل تُحولهما أزمة كورونا لـ قضايا منسية؟.. خبير يجيب

وأضاف الباحث المتخصص في الشأن العربي، في تصريحات خاصة لـ”صوت دار”، أن العديد من المنظمات الحقوقية الدولية حذرت من احتمالات انتشار فيروس كورونا المستجد في السجون السورية مؤخرا، مشيرا إلى أن فيروس كورونا المستجد قد يهدد حياة الآلاف من المساجين حال انتشاره في سجون سوريا.

وأكد الباحث السياسي، أن فيروس كورونا المستجد لا يفرق بين شخص سجين أو حر ولا يفرق بين غني أو فقير، حيث أصبح وباء يهدد العالم وفقا لما تؤكده منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى أن السجون السورية قد تشهد كارثة إنسانية كبيرة إذا تفشى الفيروس بين المساجين.

وأشار الخبير النتخصص في الشأن العربي، إلى أن سوريا انهكتها الحروب وباتت السجون غير مؤهلة لتقديم الرعاية الصحية اللازمة للنزلاء، مشيرا إلى أن سهولة انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد في الوقت الذي تعاني فيه السجون من نقص الخدمات الصحية.

اقرأ أيضا: قرارات جديدة من “موريتانيا والهند وسوريا” ضد كورونا

وتشير منظمات حقوقية دولية إلى أن السجون السورية ممتلئة بعشرات الآلاف من المعتقلين الذين تم اعتقالهم خلال السنوات الماضية بسبب مشاركتهم في الاحتجاجات الشعبية أو للتعبير عن رفضهم السياسي للنظام السوري.

وأشارت منظمات حقوقية إلى أن المعتلقين يتم وضعهم في زنازين ضيقة ومكتظة تشكل بيئة حاضنة لانتشار الأمراض المعدية إلى جانب حرمانهم من الرعاية الصحية والغذاء الصحي المناسب لهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق