آخر الأخبارالعالمسلايد

مجاهدي خلق: وفيات كورونا ارتفعت لـ 10500 وحالات توفت في المنازل دون تسجيل

 قالت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، أن أطباء في محافظة كيلان، أكدوا إن العديد من الأشخاص الذين غادروا المستشفى توفوا في بيوتهم في غضون أسبوع، لكن أعدادهم لا تسجل من بين وفيات.

وكانت المعارضة الإيرانية قد نشرت حصيلة جديدة صادمة لأعداد الوفيات تفوق تلك الأعداد التي أعلن عنها النظام الإيراني، إذ أكدت المعارضة في حصيلة جديدة ارتفاع عدد الوفيات في  212 مدينة ليتجاوز 10500 شخص، وأن  عدد الضحايا في مدينة أصفهان تجاوز 600 وفي كاشان 500 وفي محافظة أصفهان كلها مالايقل عن 1262. حتى الآن في خراسان الرضوية 872، في زنجان 83، في اردبيل 160، في كلستان 536، في خوزستان 369، في كوهكيلويه وبوير أحمد 41 وفي سمنان 40 بالإضافة إلى المتوفين في المحافظات الأخرى.

اقرأ أيضا: كورونا يحصد الأرواح في إيران.. وفاة 1812 في 24 ساعة

وأضافت المنظمة في بيان صحفي لها أن، وبحسب وكالة الأنباء الرسمية للنظام، أعلنت جامعة قم للعلوم الطبية: «أصيب 40 طبيبًا و130 ممرض وممرضة بهذا الفيروس أثناء خدمة المرضى». وفي الوقت نفسه، أعلن د. زالي، رئيس لجنة مكافحة كورونا في طهران، عن نمو 5٪ من المرضى في المراكز العلاجية ونمو بنسبة 12٪ من المرضى المصابين بأمراض خطيرة الذين يحتاجون إلى دخول المستشفى في المحافظة. يتم سماع سيارات الإسعاف باستمرار في مناطق مختلفة من طهران والمدن الأخرى.

اقرأ أيضا: فيديوجراف| فيضانات عارمة تضرب محافظات جنوب إيران

وأكدت المنظمة أن نظام الملالي بشدة من الكشف عن عدد القتلى، وتستمر موجة الاعتقالات في مدن مختلفة بتهمة نشر الشائعات ونشر الأخبار عن كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق