آخر الأخبارتقارير وتحليلاتسلايد

ما أدلة تفشي فيروس كورونا المستجد في سوريا؟

على الرغم من نفي النظام السوري أكثر من مرة حول عدم وجود حالات للإصابة بفيروس كورونا المستجد في سوريا، إلا أن هناك أدلة قد تشير إلى تفشي الفيروس القاتل على الأراضي السورية وسط تكتم وتعتيم من السلطات.

اقرأ أيضا: طيور إسبانيا تعاني من الجوع.. والسبب كورونا

فيروس كورونا في سوريا

ما يؤكد وجود حالات فيروس كورونا المستجد في سوريا، وجود مقاتلين إيرانيين على الأراضي السورية قادمين من إيران التي تعد بؤرة تفشي الفيروس في منطقة الشرق الأوسط، وفقا لما ذكره الناشط رامي عبد الرحمن، مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان.

باحث يؤكد

وهذا الرأي يتفق معه الباحث محمد شعت، الخبير المتخصص في الشأن الإيراني والعربي، الذي أكد في تصريحات خاصة لـ”صوت الدار”، أن إيران تسببت في نقل فيروس كورونا المستجد إلى العديد من الدول العربية بما فيها سوريا.

من جانبه، أوضح مدير المرصد السوري، أن الجميع يتمنى ألا توجد حالات في سوريا، لكن من الأخبار المؤسفة أن هناك 128 حالة كانت في الحجر الصحي، من بينهم 56 حالة كانت نتيجتها سلبية بعد التحليلات والفحوصات الطبية وقد خرجت بعد تعافيها من الفيروس.

اقرأ أيضا: من راقصة تونس لحفلات «أون لاين».. فنانون عرب يواجهون كورونا

مصابون إيرانيون

وأشار مدير المرصد السوري في تصريحات تليفزيونية، أن من بين المصابين 11 إيرانيا إضافة إلى أربعة عراقيين في مدينة الميادين، مشيرا إلى أن الأسبوع الماضي كان عدد الحالات 8 إصابات فقط، لافتا إلى أن النظام السوري لم يستطع منع دخول الإيرانيين إلى هذه المنطقة لأنها خاضعة تحت سيطرة الإيرانيين وبالتحديد من منطقة الميادين وحتى البوكمال.

فيما أكد الباحث المصري محمد شعت، أن إيران تعمدت نقل فيروس كورونا المستجد إلى سوريا وكذلك إلى اليمن بعدما فشلت في مواجهة الفيروس القاتل، وارتفعت حصيلة الإصابات والوفيات جراء فيروس كورونا في جميع أقاليم إيران.

في المقابل، أشار الناشط رامي عبد الرحمن، إلى أنه يوجد حالات في الحجر الصحي في طرطوس يشتبه بأنها لفيروس “كورونا” المستجد، لافتا إلى وفاة شخص يحمل الجنسية الإيرانية نتيجة التهاب الرئة وهناك من أكد إصابته بفيروس كورونا المستجد لكن المرصد لم يتسن له التأكد من صحة ذلك.

سوريون في لبنان

وما يؤكد وجود حالات مصابة بفيروس كورونا المستجد في سوريا، هو تشخيص حالات مصابة بالفيروس تحمل الجنسية السورية دخلت إلى لبنان خلسة في الأيام الماضية، وفقا لما أكدته الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام.

اقرأ أيضا: صور.. شوارع العراق خالية من المارة بأمر كورونا

وأشارت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان، إلى أن السلطات أوقف سوريين دخلوا إلى لبنان ببلدة مجدليا في قضاء زغرتا وكان هناك اشتباه بأعراض فيروس كورونا على بعضهم، وتم تسليمهم إلى الصليب الأحمر لإجراء الفحوص اللازمة لهم، بحسب الوكالة اللبنانية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق