آخر الأخبارسلايدمنوعات

كيف انتقلت عدوى فيروس كورونا إلى الأمير تشارلز؟

صدمها كبيرة شهدها القصر الملكي في المملكة المتحدة البريطانية مع إعلان إصابة ولي العهد وأمير ويلز، الأمير تشارلز، بفيروس كورونا المستجد، ما دفع الكثيرون إلى التساؤل حول كيفية انتقال الوباء إلى الأمير تشارلز؟

قصة إصابة الأمير تشارلز بالفيروس

وجاءت إصابة الأمير تشارلز بفيروس كوروناغ المستجد أو ما يعرف بمرض “كوفيد 19“، بعد 7 أيام من انتقال الملكة إليزابيث وزوجها إلى قلعة وندسور.

ووفقا لما ذكرته “سكاي نيوز عربية”، فإن الملكة البريطانية إليزابيث التقت بالأمير البريطاني تشارلز في يوم 9 مارس، أي منذ أكثر من 14 يوما، وهذا يعني أنها ليست مصابة بالفيروس لأن فترة حضانة فيروس كورونا تبلغ 14 يوما أيضا.

هل الملكة إليزابيث مصابة بالفيروس؟

 ويأتي ذلك في الوقت الذي أكد فيه القصر الملكي البريطاني أن الملكة إليزابيث تتمتع بصحة جيدة، وهذا ينفي أن تكون صحتها قد تدهورت في الآونة الأخيرة، كما أنها تتبع تعليقمات وإرشادات الوقاية من فيروس كورونا المستجد.

اقرأ أيضا: فيديو| حظر كورونا يقود الحيوانات البرية إلى العودة إلى مدن العالم

وأشار بيان رسمي إلى أن الأمير البريطاني تشارلز يعاني من بعض الأعراض البسيطة التي يسببها فيروس كورونا المستجد، إلا أنه يتمتع بصحة جيدة ولم تتدهور صحته، كما خضعت عقيلة تشارلز الدوقة كاميليا، دوقة كونرول، للفحوصات لكن جاءت النتيجة سلبية.

من نقل الفيروس إلى الأمير تشارلز؟

البيان الملكي أشار أيضا إلى أنه لا يمكن معرفة الشخص الذي تسبب في انتقال فيروس كورونا المستجد إلى الأمير البريطاني بسبب العدد الكبير من المشاركات الرسمية التي قام بها خلال الفترة الماضية.

 وبعد التأكد من إصابة الأمير تشارلز بفيروس كورونا المستجد دخل ولي العهد وزوجته في العزل المنزلي الذاتي داخل مقر إقامتهما في بيركهول في اسكتلندا، وذلك بعدما اثبتت نتائج الفحوصات التي أجريت في مقاطعة أبردينشير شمالي اسكتلندا، إيجابية الأمير لفيروس كورونا المستجد.

 يشار إلى أن الأمير تشارلز كان قد شارك في حفل استقبال للمساعدة في جهود الإغاثة لحرائق الغابات بأستراليا، يوم 12 مارس الجاري، وهذه كانت من ضمن أخر المناسبات حضرها الأمير تشارلز الذي شارك، الأربعاء، 25 مارس الجاري، في مراسم حفل استثماري بقصر باكنغهام، حيث استقبل خلال هذه المراسم الحضور دون اتصال مباشر بسبب المخاوف من تفشي فيروس كورونا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق