آخر الأخباراقتصادسلايد

كورونا يجبر الجزائر على تأجيل المشروعات الحكومية لمواكبة الضغوط الاقتصادية

أجبر تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد الحكومة الجزائرية على اتخاذ سلسلة إجراءات اقتصادية لتجنب انتشار الفيروس لديها، إذ أرجأت الحكومة بخفض الإنفاق العام بنسبة 30% وتأجيل المشروعات الحكومية لمواكبة الضغوط الاقتصادية.

وأكدت الرئاسة الجزائرية، أن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، طلب من شركة سوناطراك الحكومية للطاقة تخفيض نفقات الاستثمار من من 14 مليار دولار إلى 7 مليارات.

اقرأ أيضا: الجزائر تدخل المرحلة الثالثة من تفشي فيروس  كورونا

كما قامت الحكومة الجزائرية بإعلان الحرب في وقت سابق على المضاربين الذين استغلوا تفشي انتشار الوباء في رفع الأسعار واحتكار المواد الاستهلاكية والطبية.

وكان مجلس الوزراء الجزائري قد أقر مجموعة من الإجراءات الاقتصادية التي تهدف إلى مجابهة الارتدادات الاقتصادية لفيروس كورونا على البلاد.

اقرأ أيضا: التليفزيون الجزائري: تعليق الرحلات الجوية الداخلية لمواجهة تفشي فيروس كورونا

وامتدادا لانتشار الفيروس في الجزائر، أعلن وزير الصحة الجزائري، عبد الرحمن بوزيد، دخول بلاده المرحة الثالثة في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقال “بوزيد” صباح اليوم الأحد، في تصريحات نقلتها صحف محلية إن حصيلة المصابين بفيروس كورونا المستجد ( كوفيد-19)  ارتفعت بوتيرة كبيرة.

ورفض الوزير الإفصاح عن آخر الأعداد التي سجلت لرصد مصابي كورونا في البلاد، قائلا إنه ليس مخولا له بالكشف عن الأرقام، لكن لجنة متابعة وباء كورونا وحدها هي المخولة بالتصريح حول الأرقام الرسمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق