آخر الأخبارتقارير وتحليلاتسلايد

من كورونا لـ هانتا .. «المدينة الموبوئة» تهدد البشرية

بينما يُكرس العالم جهده للوقاية والخلاص من وباء كورونا العالمي، الذي أودى بحياة ما يقرب من 18 ألف فرد وإصابة نحو410 ألف آخرين، منذ ظهوره في الصين أواخر ديسمبر الماضي 2019، حتى اليوم الثلاثاء 24 مارس 2020، ظهر خلال الساعات الماضي فيروس آخر عرف بـ هانتا Hantavirus ، الأمر الذي أثار حالة من الزعر والهلع والخوف العالمية، ليتصدر بعد ساعات قليلة من الإعلان عنه منصات التواصل الاجتماعي على مستوى العالم.

 

 

وفاة أول حالة بـ هانتا

حسبما أوردت الصحافة الصينية، فإن المواطنين في منطقة ووهان الصينية، معقل تفشي وباء كورونا، أبلغوا رجال الشرطة والسلطات الصحية، بوفاة رجل داخل حافلة نقل عام.

الأمر الذي جعل السلطات الأمنية في الصين، تتحفظ على الحافلة وركابها، حتى يتم إجراء الفحوصات الطبية اللازمة عليهم تحسبًا للإصابة بوباء كورونا القاتل.

 

وعقب إجراء التحليلات والفحوصات اللازمة، تبين سلبية ركاب الحافلة، ولكن الكارثة الكبرى هي سبب وفاة الرجل، حيث أن الفحوصات أكدت وفاته نتيجة فيروس يعرف بـ هانتا وليس بسبب وباء كورونا.

 

فيروس هانتا

ماذا عن هانتا Hantavirus

حسبما وثقته منظمة الصحة العالمية، سابقًا، فإن فيروس هانتا هو مرض يؤثر على كل من المنطقة الرئوية والكلى، وينتقل من خلال ملامسة الإنسان لبراز أوبول القوارض التي تحمل الفيروس.

 

وقت تعرفت منظمة الصحة العالمية على هانتا عام 1993، وذلك في منطقة الزوايا الأربع، والواقعة جنوب غرب الولايات المتحدة الأمريكي، وأطلقت عليه المنظمة (مرض الزوايا الأربع)، نسبة لأول مكان ظهر به، ولكن بعد أبحاث وتحاليل طبية أطلق عليه فيروس هانتا.

 

 

الأعراض والعدوى

يؤثر فيروس هانتا على منطقة الرئة والكلى، وينتقل عبر ملامسة الإنسان لـ “براز أوبول” القوارض الذي يحمل الفيروس، على عكس وباء كورونا تمامًا.

وتتلخص أعراض الإصابة في: (الحمى – التهاب الحلق – الصداع الحاد – دوار الرأس – الغثيان – الإسهال – تكسير عضلات الجسد – ضيق التنفس).

 

 

الصحة العالمية تتحدث عن هانتا

حسبما نشرت وكالات الأنباء العالمية، فإن فيروس هانتا ليس وليد اليوم، حيث تم التعرف عليه عام 1993، في الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي منتصف ديسمبر عام 2018، حزرت مؤسسة الصحة في  الأرجنتين، من ظهور فيروس هانتا وزيادة المصابين، في بلدة إبويين بمقاطعة منطقة شوبوت.

وحسب تصريحات منظمة الصحة العالمية، فإن أعداد الحالات التي أصيبت  بين (أكتوبر 2018 ويناير 2019) هم 29 حالة إصابة، فيما توفى 11 آخرون في نفس الفترة.

 

ووهان .. المدينة الموبوئة

في ديسمبر 2019، أعلنت السلطات في الصين، وتحديدًا في مدينة ووهان، انتشار مرض جديد يعرف بـ كورونا، ليتحول بعد عدة أسابيع إلى وباء عالميًا، يحصد آلاف المواطنين ويصيب الآلاف، الأمر الذي تحول لشبح يهدد حياة البشرية بأجمعها، خاصة بعد ما أودى بحياة ما يقرب من 18 ألف فرد وإصابة نحو410 ألف آخرين.

 

لم يمر على انتشار وباء كورنا سوى 4 أشهر، هتى أعلنت المدينة الموبوئة ووهان الصينية، عن وفاة رجل أول حالة جراء فيروس جديد يعرف بـ هانتا، الأمر الذي أحدث ضجة عالمية خاصة وباء كورونا لا يزال يودي بحياة الآلاف من البشر بين لحظة وأخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق