آخر الأخبارفيديوهات

فيديوجراف| القبعات الزرقاء.. رصاصات غدر في قلوب متظاهري العراق

زعمت القبعات الزرقاء السلمية لحماية المتظاهرين من المسلحين في العراق، لكن لم يمر أيام قليلة حتى تحولت إلى أداة لقمع المحتجين، حمل أنصارها السلاح وأطلقوا الرصاص الحي على المتظاهرين.

تنتمي القبعات الزرقاء إلى مقتدى الصدر لإجبار المحتجين على قبول «علاوي»، لكن ساحات التظاهر رفضت وجودها ودخلت في مواجهات معها.

-استهدفت القبعات الزرقاء خيام المعتصمين واعتدت عليها، وأسفرت المواجهات عن مقتل 12 متظاهر وإصابة  200 آخرين.

وينسف العنف وعود «علاوي» بحماية المتظاهرين فور توليه الحكومة، حيث خرجت مسيرات طلابية للتضامن مع المتظاهرين ضد عنف القبعات الزرقاء

لكن أنصار الصدر المعروفين باسم القبعات الزرقاء واصلت قمع المتظاهرين بالسيطرة على ساحات النجف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق