آخر الأخبارتقارير وتحليلاتسلايد

فهد ياسين.. إرهابي صومالي صنعه الحمدين على عينه

من مراسل مغمور منحته الأحداث الملتهبة في بلاده فرصة ذهبية للظهور على شبكة الجزيرة القطرية، تحول فهد ياسين إلى رئيس أكبر جهاز أمني في الصومال، بدعم مباشر من رجال تنظيم الحمدين الذين يسعون باستماتة إلى السيطرة على الأجهزة الأمنية  في الصومال، لضمان تمرير مخططاتهم الخبيثة في بلاد بونت.

 أصبح فهد ياسين حاج طاهر، هو اسم مراسل الجزيرة السابق بالكامل، ورئيس المخابرات الصومالية حاليا، والمعروف بتبنيه أفكارا متشددة، وقربه من قيادات التنظيمات الإرهابية في الصومال، لكن المثير في قرار صعود الرجل أنه عين عقب أيام من زيارة وفد قطري برئاسة محمد عبدالرحمن آل ثاني نائب وزير الخارجية إلى مقديشو.

رجل قطر بمقديشو

قبل وصوله لرأس جهاز المخابرات الصومالي كان ياسين يعرف برجل قطر في مقديشو، وبعد رحلة صعود مثيرة أطيح حسين عثمان، من رأس جهاز المخابرات ليصعد ياسين، في خطوة وصفها مراقبون أنها من تدبير رجال الحمدين الذين أصبحوا متحكمين في خيوط اللعبة بمقديشو.

وينحدر فهد ياسين من قبيلة “أوحسن كليوين”، وهي قبيلة صغيرة تسكن على الحدود الصومالية مع أثيوبيا ولها امتدادها داخل التراب الأثيوبي.

إرهابي سابق

 بدأ فهد الذي يترأس أكبر جهاز أمنى في البلاد حياته عضواً ناشطاً في جماعة “الاعتصام” السلفية الجهادية، ثم التحق بعدها بجماعة الإخوان الإرهابية، حيث أقام علاقات قوية مع مفتى الدم القطري يوسف القرضاوي، ليكون بعد ذلك وسيط التمويلات بين نظام الدوحة والجماعات الإرهابية في الصومال.

بحلول مايو 2017  عين فهد ياسين رئيساً لديوان الرئاسة في مقديشيو، قبلها عمل في مجال الإعلاموتحديداً في موقع “صومال توك” قبل أن يلتحق بقناة الجزيرة ليعمل مراسلاً لها في الصومال.

صنيعة مخابرات الحمدين

خلال عمله بالجزيرة توطدت علاقته بالمخابرات القطرية التي جندته عبر مكتب يوسف القرضاوي متينة للغاية، حيث إنه سرعان ما أصبح رئيساً لمكتب مركز الجزيرة للدراسات في شرق أفريقيا إلى جانب إدارته للقصر الرئاسي في 2013.

ويُصنف ياسين على أنه من رجال قطر، الذين سطع نجمهم خلال السنوات الأخيرة الماضية في مقديشو، كما أنه استطاع التقرب من النظام الحالي والقرب من دائرة صُناع القرار، منذ بداياته كمراسل لقناة الجزيرة القطرية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق