آخر الأخبارالعالمسلايد

داعش يتبنى الهجوم الإرهابي الذي استهدف معبد للهندوس في كابول

في استعادة جديدة لنشاطه في أفغانستان، أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم الذي شنه، صباح اليوم الأربعاء، على معبد هندوسي، في كابول.

وكان مسلحون تابعون للتنظيم الإرهابي، قد هاجموا معبداً لـ السيخ والهندوس في العاصمة كابول، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحي جراء الهجوم الإرهابي الذي استهدفهم.

وكان طارق عريان، المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية، قد أعلن في وقت سابق اقتحام عدداً من المسلحين للمعبد في العاصمة كابول نحو الساعة 07:45 (03:15 ت ج”.

اقرأ أيضا: «كورونا والبيتكوين».. أزمات في خصر داعش  

وأدى الهجوم وفقا للمسؤول الأفغاني إلى التسبب في وجود إناس عالقون عند مدخل المعبد، فيما بادرت قوات الأمن في محاولة إنقاذهم، بعد إغلاقها للمنطقة للتصدي للمسلحون.

اقرأ أيضا: بعد تبينه هجوم إرهابي.. هل ينافس داعش القاعدة على كعكة الإرهاب في أفغانستان؟

وكانت أناركالي كاور هوناريار النائبة التي تمثل طائفة السيخ في البرلمان الأفغاني إن “هناك نحو 150 شخصا في المعبد”.

ويتزام هذا الهجوم مع الوضع المأزوم الذي تواجه كابول بعد توقيع خطة السلام مع طالبان وأمريكا، والذي يلقى بظلال المخاوف على الوضع في أفغانستان الذي يتفاقم فيه العنف رغم التوقيع على اتفاق السلام، ومحاولة داعش النشاط من جديد في كابول لتصدر المشهد السياسي في مواجهة طالبان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق