آخر الأخبارالعالمتقارير وتحليلاتسلايد

حوارات «صوت الدار».. مشاعل من قلب البؤر الملتهبة

ما بين أحداث متسارعة، ومناطق ملتهبة بالحروب والاحتجاجات، مرة نتيجة الأطماع التركية، وأخرى نزولا إلى مستنقع التآمر القطري، وطرف ثالث تتداخل فيه إيران بمشروعها التوسعي القائم على الميليشيات، لتصبح منطقة الشرق الأوسط أو بمعنى أدق الوطن العربي، بؤرة صراع ملتهبة، ولأجل ذلك تسعى «صوت الدار» لتقديم المعلومات من مصدرها الأصلي، عبر سلسلة حوارات متتابعة، يتحدث فيها خبراء  ومتخصصون من جميع بلدان الوطن العربي.

ويحلل المتخصصون في هذه اللقاءت الحصرية تداخل الأحداث السياسية مع الطموحات العسكرية الأجنبية في البلدان العربية، والمدعومة بأزمة اقتصادية تهدد دول الهلال الخصيب، في ظل ثورة في لبنان والعراق لا تزال في منتصف الطريق، بينما الساحة السورية تعتصر بالحروب والأزمات الإنسانية.

لا يتوقف الأمر عند هذا الحد فاليمن المختطف من قبل الميلشيات الإرهابية على مشارف أكبر أزمة إنسانية عرفتها البلاد في تاريخها، وحرب أهلية تقود استقرار الغرب الأفريقي تندلع من ليبيا، تدعمها مخططات الشر التركية القطرية.

في خضم هذه الأزمة تبرز أصواتا عقلانية تحلل المشهد وتبسطه، تشرح أبعاد المشروع الإخواني الظلامي، وتحلحل أزمات المنطقة ليضع القارئ العربي يده على لب القضية الكبرى، ويعلم ما يحاك بوطنه، عبر رسائل يقدمها ساسة وخبراء ومطلعين على مجريات الأمور في مناطق النزاع العربية من خلال سلسلة حوارات لموقع صوت الدار.

    موقف دول العالم من عدوان أردوغان على ليبيا

 في الشأن الليبي يقدم الدبلوماسي السابق رمضان البحباح، الذي كان سفيرا لطرابلس في الهند رؤية مختصرة عن مجريات الأمور الدائرة في بلاده، مؤكدا أن التحركات التركية في ليبيا بمثابة احتلال بالوكالة، فالرئيس التركي رجب أردوغان ما هو إلا أحد أذرع الصهيونية العالمية التي تسعى لسرقة ثروات الليبيين والسيطرة عليها.

وفي حواره مع «صوت الدار» يؤكد الدبلوماسي الليبي السابق، أن حل القضية الليبية في يد الشعب الليبي وحده، وأن التحركات الدولية ما هي إلا ستار لإخفاء الأطماع الدولية في ليبيا فكل الأطراف وفق رأيه لا سيما الأوروبيين يتحركون للدفاع عن مصالحهم أولا.

 للإطلاع على تفاصيل الحوار  طالـــع:أردوغان والسراج ينفذان مخططًا صهيونيًا بليبيا

وفي هذا الشأن أيضا يكشف عضو البرلمان الليبي علي السعيدي، الدور القطري والتركي المشبوه في بلاده، موضحًا أن الدوحة فعلت كل الموبقات السياسية في ليبيا لخدمة مشروع الإخوان المسلمين الظلامي، كما أن تركيا لم تقدم إلا القتل والفوضى لخدمة مصالحها في ليبيا.

وقال في حوار لـ«صوت الدار» إن أردوغان لم يدخل أي بلد إلا وورثها مزيدا من القتل والدمار، وجرائمه واضحة للعيان في سوريا الصومال والنيجر، وان الشعب الليبي لن يقف مكتوفي الأيادي أمام هذه المخططات الخبيثة، وأنه سيحاكم من جلب المرتزقة إلى أراضيه وضيع ثروته.

للإطلاع على تفاصيل الحوار  طالـــع:علي السعيدي: كل ما يكرهه الله فعلته قطر بليبيا

في ليبيا أيضا تتعالى الأصوات ضد الاتفاقيتين التي وقعهما أردوغان مع رئيس حكومة طرابلس المدعومة من قبل الميليشيات فايز السراج، وسط مطالبات بمحاكمة الأخير بتهمة الخيانة العظمى، بعد سماحه بدخول قوات أجنبية للبلاد.

وفي هذا الصدد يقول المستشار رمزي الرميح، المستشار القانوني للقوات المسلحة الليبية سابقا، و مستشار المنظمة الليبية للدراسات و الأمن القومي، لـ«صوت الدار»، إنه اتفاقيات السراج لن تمر، وأن الجيش الليبي قادر على حسم الموقف في القريب العاجل.

جرائم أردوغان

 للإطلاع على الحوار كامل طالع: السراج لا يمتلك حصانة وسأقاضيه

لم يكتفى أردوغان بجريمته في حق العرب بالتدخل العسكري في ليبيا لكنه في الطرف الآخر يحاول تغيير الطبوغرافية السكانية وينفذ جرائم حرب ضد الأكراد السوريين، وفق ما يقوله سيهانوك ديبو، عضو المجلس الرئاسي لقوات سوريا الديمقراطية، في حوار لـ«صوت الدار» 

 في الحوار يشبه ديبو الرئيس التركي أردوغان بـ «هتلر العصر» الذي لا يملك إلا خطاب البلطجة بعد أن فقد وزنه السياسي في الداخل.

للإطلاع على الحوار كامل طالع: «أردوغان» بلطجي.. واحتلاله شمال سوريا جزء من مشروع الخلافة العثمانية

وفي السياق ذاته يكشف غالب درويش، الرئيس المشترك لمنظمة حقوق الإنسان في مقاطعة الجزيرة، الجرائم التي مارسها الجيش التركي والفصائل الإرهابية المدعومة من أنقرة بحق الأكراد، لاسيما الجرائم التي ترتكب ضد المدنيين العزل من قصف وسرقة وتنكيل بهم، ما أدى إلى نزوح ما يقرب من 300 ألف مواطن هربا من بطش آلة الحرب التركية.

للإطلاع على الحوار طالع: حقوقي كردي يكشف جرائم «أردوغان» واستخدامه الفسفور الأبيض ضد المدنيين

وعلى نفس الصعيد؛ يقول بشار السالم، الرئيس المشترك لمجلس شباب سوريا الديمقراطية، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يريد استعادة تاريخ أجداده العثمانيين ويستهدف الأكراد في شمال وشرق سوريا.

العدوان التركي على شمال سوريا

وأضاف السالم في حواره لـ«صوت الدار» أن أردوغان يسعى لإبادة الشعوب واستهداف المدنيين ورجال الدين وتهديد الوجود المسيحي، وإنهاء حالة التنوع والتعدد الاثني والقومي والديني في المنطقة لصالح التنميط والفئوية.

للإطلاع على الحوار كامل طالع:أردوغان يمارس «الإبادة»

جرائم الحوثيين في اليمن

في اليمن تتصارع قوى الرجعية المدعمة من الخارج أيضا مع الحكومة الشرعية للبلاد، لكن هذه المرة تحولت الميليشيات الحوثية لأداة لتنفيذ المشروع الإيراني في اليمن، وفق ما يقوله نبيل عبد الحفيظ، وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمنية.

كشف السياسي اليمني نبيل عبد الحفيظ، وكيل وزارة حقوق الإنسان بالحكومة اليمنية، عن تفاصيل الأوضاع على الأرض في الداخل الميني، مؤكدا أن انشغال نظام الملالي الإيراني بمشاكله الداخلية، يعجل بانهيار الميليشيات الحوثية المدعومة من طهران.

وقال في حوار لـ” صوت الدار” إن الحوثي بدون الدعم الإيراني له لا يمثل أي خطورة حقيقة، فهم أقرب للعصابات محدودة الخبرات العسكرية، مشيرا إلى أن تسليم المقار الدبلوماسية اليمنية بطهران لرجال الحوثي تعدى صارخ على الحكومة المعترف بها دوليا.

للإطلاع على الحوار كامل طالع: احتجاجات إيران تقسم ظهر الميليشيات الحوثية

ويتفق مع عبد الحفيظ المحلل السياسي اليمني، فارس البيل، إلا أنه يقول تنفيذ اتفاق الرياض الأخير الذي وقع برعاية المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات، يعجل بهزيمة الميليشيات الحوثية، التي لن يستغرق دحرها سوى أيام، مؤكدا أنه يجب استغلال الهزة السياسية التي يتعرض لها نظام الملالي الإيراني حاليا لضرب ميليشياته في مقتل.

وكشف البيل في حواره مع «صوت الدار» أن تنظيم الحمدين هو أول من دعم ميليشيات الحوثي في التسعينيات؛ لخدمة المشروع الإيراني في المنطقة، كما أنه وفر دعما إعلاميا للانقلابيين ويسعى لقلب الحقائق لتشويه قيادة التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن.

للإطلاع على الحوار كامل طالع: قطر وإيران استغلا الحوثيين .. وتنفيذ اتفاق الرياض ينهي وجودهم

ومن أقصى جنوب الجزيرة العربية إلى الطرف الآخر من الخليج العربي هناك حيث يواجه الأحواز العرب انتهاكات ممنهجة من قبل نظام الملالى الإيراني، الذي يسعى بشكل مستمر للقضاء على الحركة الأحوازية وطمس معالم الحضارة الأحوازية العربية.قطر تنتهك حقوق العمال

وحول احتجاجات الإيرانيين وسيناريوهات الحرب القائمة في طهران، والتأزم الداخلي الذي يعيشه النظام الإيراني.. كان لنا هذا الحوار مع عارف الكعبي، رئيس اللجنة التنفيذية لإعادة شرعية دولة الأحواز المحتلة من قبل إيران.

للإطلاع على الحوار كامل طالع: رئيس اللجنة التنفيذية للأحواز: «نظام الملالي يسرق ثرواتنا ومفاصله تنهار»

في طهران أيضا يضرب نظام الملالي عرض الحائط بمواد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الذي تم إقرار العمل به عام 1984، وهو ما ظهر في الاحتجاجات الأخيرة التي لجأ فيها النظام لاستخدام الوحشية في التعامل مع المتظاهرين، من أجل قمع حق التظاهر السلمي الذي تكفلة المواثيق الدولية.

انتهاكات نظام الملالي في إيران

وخلال الاحتجاجات الأخيرة بطهران شن النظام الإيراني حملة اعتقالات واسعة وقتل في محاولة لإخماد التظاهرات، ليسقط مئات القتلى والمصابين، لتكن الأحواز لها أكبر نصيب من خريطة الإجرام الإيراني بحق شعبها، وبالتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان، كان لنا هذا الحوار مع طه الأحوازي، نائب المنظمة الأوروبية الأحوازية لحقوق الإنسان، لكشف انتهاكات نظام الملالي.

 للاطلاع على حوار طه الأحوازي مع صوت الدار طالع: طه الأحوازي لـ«صوت الدار»: أناشد القمة الخليجية وقف مجازر الملالي ضدنا

في إيران حملت منظمة مجاهدي خلق المعارضة، راية النضال ضد نظام  الفقيه، وتدعوا لإسقاطه عبر دعم الحركة الشعبية الرافضة له، والتي رفعت شعار : «الموت لروحاني الموت لخامنئي»، لرفض مشاركة «روحاني» في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة بأمريكا.

في هذا الصدد يكشف السيد حسين داعي الإسلام، عضو منظمة مجاهدي خلق الإيراني، النقاب عن أهم الملفات التي تقودها المنظمة في الفترة المقبلة لفضح جرائم النظام الإيراني خلال حواره لـ«صوت الدار».

للإطلاع على الحوار كامل طالع: عضو بمجاهدي خلق يفتح النار على نظام الملالي

 

ومن احتجاجات الداخل الإيراني إلى إرهاصات الثورة العراقية التي تصارع الميليشيات الموالية لطهران، يحلل الدكتور مناف الموسوي، مدير مركز بغداد للدراسات الاستراتيجية والعلاقات الدولية، في حواره لـ”صوت الدار”، موقف طهران التي تتدخل بشكل سافر في الشأن الداخلي العراقي بدون أي وجه حق، وهناك محاولات مستميتة لتحويل العراق إلى نموذج سوري أو يمني جديد، لكن الشعب العراقي يرفض هذا.

للإطلاع على كامل الحوار طالع: أذرع إيران في العراق تقتل المتظاهرين ضد الفساد

ومن القاهرة يقدم الباحث المصري هشام البقلي رؤية مفصلة عن تحركات النظام الإيراني ومشروعه التوسعى بالمنطقة، ومستقبل البرنامج النووى الذي تعتمده إيران.

ويتحدث البقلي وهو مدير وحدة الدراسات السياسية بمركز سجاف السعودي للدراسات عن خروقات النظام الإيراني، وأذرعه الإرهابية في الخارج،والخبير في الشأن الإيراني.

 للإطلاع  على الحوار بشكل كامل طالع: النظام الإيراني تنخر الهشاشة في عظامه وسيسقط قريبا

 

أذرع إيران

وفي إطار كشف مخطط الرئيس التركي المعادي للدول العربية، يقول المحلل السياسي التركي جودت كامل تحدث لـ«صوت الدار»  إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتخذ من التنظيمات الإرهابية حماية ودعم له في تنفيذ أطماعه في منطقة الشرق الأوسط، حيث تتأكد هذه الأطماع يوما تلو الآخر في سوريا والعراق وليبيا، وبالرغم من جميع الدلائل والبراهين حول علاقته بقيادات داعش وجبهة النصرة إلا أنه يخرج كل فترة زمنية بتصريحات تدين الإرهاب الذي يرعاه ويزعم أنه يحاربه.

وكشف عن أساليب أردوغان لتمويل ودعم التنظيمات الإرهابية التي تنشط في شمال وشرق سوريا برعاية أردوغان ودلائل تؤكد دعم الرئيس التركي للإرهاب في المنطقة مستغلا سلطته.

للإطلاع على الحوار كامل طالع: كامل محلل سياسي تركي يكشف في حواره لـ«صوت الدار» طرق أردوغان لتمويل التنظيمات الإرهابية

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق