آخر الأخبارتقارير وتحليلاتسلايدسياسة

جوعان بن حمد.. «رجل الظل» وراعي الإرهاب

لم تتوقف وظيفة جوعان بن حمد عن حد كونه شقيق الأمير القطري تميم بن حمد، بل تخطى ذلك إلى كونه أحد رعاة الإرهاب في المنطقة، حيث وصفته منظمة «حقوق الانسان العربي» بأنه «رجل الظل» في قصر الحكم في قطر، واتهمته بدعم الارهاب والاعتداء على أفراد من داخل أسرة آل ثاني وخارجها.

وبحسب تقارير المنظمة، فان جوعان بن حمد متورط بالاعتداء على أفراد من أسرة آل ثاني، وترحيل الجاليات المصرية، وتمكين الإرهابيين من المؤسسات الحكومية، وشراء ذمم الغير قطريين، فضلًا عن تسببه في الاعتقالات العشوائية للمواطنين القطريين، وتهديد الأرامل والمطلقات بالأسرة الحاكمة بسحب أطفالهن، وتلفيق تهم ضد أبناء القبائل، على اعتبار أنه مخول من قبل والده حمد بن خليفة بدفع رشاوى للقبائل بغرض زرع مخبرين داخلها.

اعتقال المعارضة

وتتهم للمعارضة القطرية جوعان بن حمد بقمع الشعب القطري والاعتقالات الجائرة، فضلًا عن اتهامات تتعلق بتكليفه جهاز الأمن باعتقال أي قطري يتم الشك بوطنيته وولاءه، لذلك كان سببًا في دخول العديد من المعارضين في السجون القطرية، فضلًا عن تسببه في تضاعف عدد سجناء الرأي في قطر خلال عام 2017.

كما كشفت تقارير حقوقية تورط جوعان بن حمد في تمويل عدد من التنظيمات الإرهابية كجبهة النصرة وغيرها من التنظيمات الإرهابية المسلحة التي تستهدف عدد من الدول العربية، من أجل زعزعة استقرار الوطن العربي، حيث مول ودعم كل من تقدم بحملة تبرعات لمؤازرة المقاتلين والمسلحين من جبهة النصرة وتنظيم القاعدة.

استهداف السعودية

وعلى صعيد أخر، ارتبط اسم جوعان بن حمد بحملة قطرية تستهدف الفتيات السعوديات بهدف الاساءة للملكة العربية السعودية، إضافة إلى استخدام حسابه الشخصي على موقع تويتر للتحريض على الدول الخليجية التي اعلنت مقاطعتها لقطر.

وعلى الصعيد المالي، كشفت صحيفة «التايمز» البريطانية  أن مركز «الشقب» للفروسية، الذي يرأس مجلس إدارته جوعان بن حمد، مدين بأكثر من مليون جنيه إسترليني أي ما يعادل أكثر من مليون و350 ألف دولار لعدد من كبار مدربي الخيول في بريطانيا وأوروبا.

وكشف موقع قطريليكس التابع للمعارضة القطرية، أن جوعان بن حمد تورط في فضيحة تفتيت النسيج الاجتماع السعودي، ليدخل في منعطف جديد يضرب به كل التقاليد والأعراف العربية عرض الحائط، من خلال مخطط خبيث لاستهداف المملكة العربية السعودية، من خلال تسييس قضايا المرأة الأسرية من أجل الإساءة إلى المملكة.  

الفضيحة كشفتها فتاة سعودية بعد أن هربت من براثن الإرهاب القطري، حيث فضحت تورط جوعان بن حمد شقيق تميم، والذي يشغل منصب رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، وسعود بن خالد آل ثاني،  أحد أفراد الأسرة الحاكمة في دويلة قطر.

وأطلقت المواطنة السعودية عبر حسابها على تويتر «أنها تلقت عروضا عبر حسابها الخاص، لخيانة وطنها حيث جاءت تلك العروض من شخص يدعى جوعان بن حمد، وهو من يحمل لقب المعزب».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق