آخر الأخبارتقارير وتحليلاتسلايد

«جائزة الشارقة للابتكار».. منارة لتشجيع المخترعين والمبتكرين

 بالتزامن مع فعاليات عام الابتكار الذي ترعاه الإمارات لتشجيع المخترعين في الوطن العربي، سعت إمارة الشارقة إلى تدشين وإطلاق «جائزة الشارقة للابتكار» ، والتي تم الإعلان عنها لأول مرة في 5 نوفمبر من عام 2019.

وكان سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي قد دعا إلى إطلاق تلك الجائزة لتحفيز الابتكار في الإمارات والعالم العربي ليشمل كافة المجالات.

وتسهم تلك الجائزة على تعزيز القدرة التنافسية، كما أنها تسعى إلى ترشيح مفهوم الابتكار كثقافة فعالة ودائمة في الإمارة.

وأمد ولي عهد ونائب حاكم الشارقة مع إنطلاق أولى دورتها أنها تسهم في تحويل الابتكار من فعل دوري مقتصر على المهتمين بالصناعات الحديثة والخدمات الالكترونية إلى أسلوب حياة يمارسه المجتمع في مختلف المجالات العالمية والعملية والاجتماعية.

مقدار الجائزة

وخصصت الجائزة قيمة جوائزها لتبلغ مائة ألف درهم موزعة على المراكز الثلاثة الأولي، إذ تستهدف عدة فئات تعنى بفئة طلاب المؤسسات التعليمية العليا والجهات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة، ويحق للمشاركين الترشح للجائزة بشكل فردي أو جماعي، لزيادة التفاعل وتسليط الضوء على أفضل المشاريع الابتكارية التي من شأنها أن تخدم مصلحة الإمارة.

ويرجع تدشين الجائزة إلى اجتماع اللجنة العليا المشرفة على فعاليات شهر الإمارات للابتكار في الإمارة، والتي اتخذت قرارها بتدشين تلك الجائزة التي تحرض على الابتكار وتشجع أصحابه.

شروط المشاركة في الجائزة

تشترط مسابقة جائزة الابتكار مجموعة من المتطلبات الأساسية للتدقم بطلب إلى الترشح عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالجائزة https://innovation.shj.ae، ويحق لكل مشارك تقديم فكرة مشروع واحد فقط، والالتزام بكافة بنود طلب المشاركة.

على أن يكون المشروع المقدم متكامل وجاهز مع توفر نموذج أولي للمشروع يشمل تقرير كتابي لا يزيد عن خمس صفحات إما باللغة العربية أو الإنجليزية، وتقديم تسجيل مرئي يتضمن شرحاً مختصراً عن طبيعة المشروع بشرط ألا يزيد عن دقيقة واحدة، وأن تتناول المشاركة أحد التحديات التي تواجه الفرد أو المجتمع أو المؤسسة وأن تخدم إحدى القطاعات في إمارة الشارقة، وأن لا تكون فكرة المشروع قد فازت في مسابقات أو جوائز أخرى.

معايير التحكيم

تتنوع معايير التحكيم لتشمل عدة جوانب هامة من بينها مجال ونطاق المشروع، وأصالة الفكرة المبتكرة ومستوى الإبداع فيها، وقياس الأثر، والنتائج المترتبة على تنفيذها كما تم إضافة معيار وجود براءة اختراع للفكرة أو بحث علمي تم نشره عن المشروع.

وتعلن أسماء المرشحين المقبولين للمشاركة في الجائزة يوم 23 يناير، استعداد لموعد الحفل الختامي والذي يقام في شهر فبراير الجاري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق