آخر الأخبارالعالم

تقرير: أردوغان يواجه معركة نفوذ في شرق البحر المتوسط

تواجه تركيا اختبارا سياسيا صارما، حيث إن تشكيل تحالف لاستكشاف الغاز الطبيعي في شرق البحر المتوسط ​​يهدد، الآن، محاولتها للهيمنة الإقليمية، بحسب ما قالت إندي زيمنيدس، المدير التنفيذي لمجلس القيادة الهيليني الأمريكي، في صحيفة كاثيميريني اليونانية.

ووفقا لموقع “أحوال” التركي المعارض، فإنه بمجرد أن فرضت تركيا نفسها في المنطقة على مدار العقد الماضي، بدأت التحالفات المضادة أن تتكون مما أدى إلى تشكيل منتدى الغاز في شرق البحر المتوسط هذا العام في القاهرة.

وقال زيمنيدس إن قبرص وإيطاليا والأردن ومصر واليونان وإسرائيل والفلسطينيين جزء من التحالف الذي بدى بمثابة ‘ناقوس الموت’ لطموحات تركيا وتطلعاتها.

وقال زيمنيدس إن تركيا المستبعدة منذ البداية من التنقيب عن الغاز في المنطقة الاقتصادية في قبرص بسبب حملتها العدوانية، يجب أن تكف وأن تلعب دورا في المجموعة الجديدة.

وتابع زيمنيدس: “فبدلا من الانغماس في التوترات الثنائية مع تركيا، تبنت اليونان وقبرص نظرة أوسع لدورها في المنطقة، ونتيجة لذلك، حظيت بتأييد كبير من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي اللذين دعا أنقرة بعدم الانخراط في مأزق سياسي بشأن حقوق الغاز.

ووفقا لـ “زيمنيدس”، قال ستيفن كوك، زميل دراسات الشرق الأوسط وأفريقيا في مجلس العلاقات الخارجية، إن هناك أهمية خاصة لدور مصر، وهو تحسين وضعها كقوة للاستقرار الإقليمي لن تقبل بوضع تركيا للقواعد الإقليمية.

وأوضحت اليونان وقبرص والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومصر أن هناك مجال لجلوس تركيا على الطاولة’.

وأضاف “زيمنيدس”: ‘إذا تم التغلب على هذه الأزمة الحالية من خلال الدبلوماسية والشراكات، فقد يوشك يوم جديد في شرق البحر المتوسط ​​- وقد يأذن هذا اليوم بتغيير السياسات التركية’.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق