آخر الأخباراقتصاد

تفاصيل إتلاف شركة أودي للسيارات لـ«وثائق فضيحة الديزل»

أفادت وكالة الأنباء الألمانية، اليوم الأحد، الموافق 9 فبراير 2020، أن شركة أودي الألمانية للسيارات أتلفت مئات الآلاف من الوثائق المتعلقة بفضيحة الديزل، وفقا لتقارير صحفية نشرت في ألمانيا مؤخرا.

اقرأ أيضا: تقديم موعد تطبيق قرار حظر بيع سيارات الديزل والبنزين

وأشارت مجلة “بزينس انسايدر” إلى أن شركة أودي الألمانية للسيارات التي تملكها مجموعة فولكسفاجن أقدمت على هذه الخطوة في خريف العام 2015 حينما تم الإعلان عن فضيحة التلاعب في قيم عوادم سيارات الديزل التابعة لفولكسفاجن، حيث استندت “بزينس انسايدر” في التقرير الذي نشرته مؤخرا إلى ما وصفته بأنها ورقة تابعة لمكتب الاستشارات القانونية الأمريكي (جونز داي) صنفت تحت “سري للغاية” وترتبط بالتحقيقات الداخلية في فضيحة الديزل في فولكسفاجن.

 

في سياق متصل، أوضح الناطق باسم شركة أودي الألمانية للسيارات، اليوم الأحد، أن الاتهامات معروفة للجميع وتم التحقيق فيها بشكل كاف، مشيرا إلى أن ذلك شأن يرتبط بتحقيقات الادعاء العام، مضيفا :” هذه أمور لا نعلق عليها”.

 

فيما مجلة “بزينس انسايدر”، أن الورقة التابعة لمكتب الاستشارات القانونية الأمريكي (جونز داي) التي صنفت تحت “سري للغاية”، جاء فيها أن 14 مسؤولا من مجموعة الديزل حذفوا بيانات من حواسبهم وأجهزتهم الخارجية ومحركات أقراص الشبكة، كما تم إعدام كمية غير محددة من الملفات.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق