آخر الأخبارالعالمتقارير وتحليلاتسلايد

إيطاليا الجريحة وإسبانيا البؤرة الجديدة.. ماذا يحدث في «تسونامي كورونا»

«مستشفيات لندن العامة تستقبل موجات «تسونامي مستمرة» من المرضى بفيروس كورونا المستجد، الذين يعانون من حالات صحية خطيرة»، هكذا صرح المسؤول في خدمة الصحة الوطنية في بريطانيا كريس هوبسون.

يأتي ذلك، في وقت تعاني نسبة كبيرة من الممارسين الصحيين في هذه المنشآت الطبية من الفيروس نفسه، مع ارتفاع نسبة المصابين في القارة الأوروبية إلى نحو 250 ألف مصاب، إذ باتت كلا من إيطاليا وإسبانيا أبرز الدول المتضررة من انتشار فيروس كورونا المستجد.

فهمي: تباطيء تحركات «أردوغان» في لييبا مرهون بتفشي كورونا وضغط المعارضة

إيطاليا الجريحة

باتت إيطاليا في أقل من أسابيع قليلة أكبر بؤرة لتفشي فيروس كورونا المستجد خارج الصين، الأمر الذي جعل أوروبا القارة الأكثر تضررًا حتى الآن بالفيروس الذي وصل عدد ضحاياه إلى أكثر من 22 ألف حالة وفاة.

ووصلت عدد حالات الإصابة المؤكدة في إيطاليا 74,386 حالة، في حين وصل عدد ضحايا الفيروس 7,503 شخصًا، في حين تماثل نحو 9,362 شخصًا للشفاء.

الملك سلمان يدعو إلى مكافحة جائحة كورونا خلال قمة العشرين

إسبانيا.. البؤرة الجديدة

تخطي عداد ضحايا فيروس كورونا المستجد في إسبانيا حاجز الأربعة آلاف، مع إعلان وزارة الصحة في إسبانيا اليوم الخميس عن 655 حالة وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية بانخفاض عن أكثر من 700 يوم الأربعاء، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات بسبب الوباء في البلاد نحو 4,089 حالة.

وارتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة بالفيروس إلى 56188 من 47610 الأربعاء، في حين قالت الوزارة إن عدد الوفيات الإجمالية ارتفع إلى 4089 من 3434.

نظرة تفاؤل.. ماذا تعني أرقام حالات الشفاء من فيروس كورونا؟

حصيلة أوروبا

وسجلت القارة الأوروربية اليوم الخميس 250 ألف إصابة مثبتة بفيروس كورونا المستجد حتى الآن، أكثر من نصفها في إيطاليا (74386 إصابة).

وباتت أوروبا القارة الأكثر تضرراً من الوباء، مع 258068 حالة إصابة على الأقل و14640 وفاة، قبل آسيا التي ظهر فيها الفيروس والتي تسجل (100937 إصابة و3636 وفاة).

وعلى الرغم من ذلك، لا يعكس عدد الإصابات المؤكدة رسمياً العدد الفعلي للإصابات، حيث إنّ العديد من الدول لا تختبر إلا من تستدعي حالتهم النقل إلى المستشفى.

الصحة السورية تنفي وفاة مُصاب بـ فيروس كورونا

في سياق الحرب على كورونا، شرع نحو 560 ألف شخص في بريطانيا للاستجابة في غضون يوم واحد لدعوة الحكومة إلى التطوع والمساعدة في دعم الأشخاص الأكثر ضعفاً في البلاد خلال تفشي الفيروس التاجي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق