آخر الأخبارالعالمسلايدسياسة

ترامب يواجه كورونا بقرارات استثنائية لمنع توحشه في البلاد

 لازالت أزمة تفشي فيروس كورونا في العالم تلقي بظلالها على قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي جاءت على مستوى الحدث لإتخاذ قرارات صارمة واستثنائية في مواجهة تفشي الفيروس الذي أودى بحياة 600 شخص حتى الآن في أحدث إحصائية للوفيات في أمريكا، مقابل 50 ألف حالة إصابة.

وفور تنامي عدد الإصابات قررت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية في أمريكا منح 100 مليون دولار إلى 1381 مركزاً طبياً في مختلف أرجاء البلاد لتعزيز استجابتها لتفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19). 

في الوقت الذي حذرت فيه أمريكا من التسارع الكبير في عدد الإصابات خلال المرحلة المقبلة، وبالتزامن مع تلك الأزمة التي تواجهها أمريكا، كان للرئيس الأمريكي عدداً من التصريحات الهامة والقرارات الاستثانية لمجابهة المرض من أجل السيطرة عليه، والتي جاءت على النحو التالي.

اقرأ أيضا: إيران تحت مقصلة «كورونا وأمريكا».. أين المفر؟

سنهزم كورونا

تمسك الرئيس الأمريكي بأمل التخلص من فيروس كورونا وسط مخاوف عالمية من عدم القدرة على السيطرة عليه، وسط غياب لقاح حتى الآن يعالج الوباء المستجد، إذ أعلن الرئيس الأمريكي أنه بحلول عيد الفصح الموافق الشهر المقبل سيتم هزيمة كورونا -على حد تعبيره- ، وأرجع “ترامب” تمسكة بالأمل وسط الدفع بإدارته على تمرير الميزانية الأضخم في تاريخ أمريكا لمواجهة تداعيات انتشار الفيروس.

اقرأ أيضا: إيران ترفض مساعدات أمريكا.. خبير: الملالي أجرم في حق شعبه لمواجهة كورونا

مؤكداً أن الإدارة الأمريكية تبذل قصارى جهدها لإيصال المساعدات الطبية إلى جميع الولايات المتحدة، معترفاً في الوقت ذاته أن لابلاد تهشد أزمة مالية صحية منذ عقود جراء تفشي فيروس كورونا.

الانكماش الاقتصادي ورفض الإغلاق العام

وكانت من أبرز التصريحات التي أطلقها الرئيس الأمريكي مع تداعيات أزمة كورونا، هو تحذيره الدائم من الإنكماش المالي، ورفض الإغلاق العام، بعد أعلن في وقت سابق أنه يدرس تداعيات الإغلاق الذي دعا له البعض لتنفيذه لمدة 15 يوماً لـ السيطرة على الفيروس.

وحذر ترامب مما وصفه بـ الإنكماش الكبير، والذي أكد أنه يمكن أن يفوق في عدد ضحاياه فيروس كورنا في الولايات المتحدة، معرباً عن أمله باستئناف النشاط الاقتصادي سريعا.

لكنه أعلن في ذاته الوقت أنه سيواجه كورونا بقرارات استثنائية من بينها بناء مستشفيات ميدانية ضخمة و4 مراكز طبية لمساعدة نيويروك على تجاوز أزمتها.

منع التلاعب بالأسعار 

من بين الإجراءات الاستثنائية التي أقرها الرئيس الأمريكي، قراراً بـ بمنع التلاعب بأسعار المستلزمات اللازمة لمكافحة تفشي فيروس كورونا، والذي لاحق إعلان حالة الطورايئ في البلاد 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق