آخر الأخبارتقارير وتحليلاتسلايدسياسة

بسبب الإهمال.. تظاهرات تعم الدوحة بعد تفشي فيروس كورونا وسط العمالة الوافدة

مازال النظام القطري يتهاون مع تفشي فيروس كورونا الجديد في الدوحة، فضلاً عن انتشار الفيروس بين عدد كبير من العمالة الوافدة من والبنجاليين، مع دعا عدد كبير من المرضى إلى التظاهر أمام إحدى المستشفيات التي أهملت رعاية عدد كبير من المرضى بفيروس كورونا، في ظل ارتفاع عدد المصابين والوفيات بين المواطنين.

إلى ذلك أكدت منظمة العفو الدولية، إصابة عمال في قطر بفيروس كورونا، كما اتهمت المنظمة السلطات القطرية بالتقصير حين رفضت علاج العمال، ووضعت أعداد كبيرة منهم في مستشفيات غير مؤهلة.

اقرأ أيضاً: إنفوجراف| كيف أثر فيروس كورونا على البورصة القطرية؟

وفي ظل ذلك طالبت منظمة الصحة العالمية السلطات القطرية بإجراء كشف دوري على العمالة المشاركة في بناء مشروعات كأس العالم للتحقق من إصابتهم بالفيروس الخطير.

ورفضت السلطات القطرية في الدوحة تعليمات منظمات عالمية لعلاج العمالة بتجهيز مستشفى طبي كامل، إضافة إلى رفضها عودتهم للعلاج في بلادهم، وهددت من يحاول السفر، ما أدى لتظاهر العديد منهم في شوارع الدوحة.

وكانت منظمات حقوقية قد طالبت قطر بوجود تأمين صحي للعاملين في مشروعات كأس العالم 2022، لكن الدوحة رفضت الأمر، ما دعا عدد من العمالة الوافدة يتجمع أمام إحدى المستشفيات القطرية، اعتراضا على سوء المعاملة التي يتلقاها هؤلاء العمال في الدوحة.

اقرأ أيضاً: معارض قطري: العصابة الحاكمة تخلت عن العمال بعد انتشار كورونا بينهم

وكانت السلطات القطرية رفضت توصيات المنظمات الحقوقية بتوفير أماكن إقامة جديدة للعاملين لمنع انتشار عدوى فيروس كورونا بينهم، حيث أعلنت منظمة العفو الدولية إغلاق أجزاء من المنطقة الصناعية في الدوحة بسبب مئات الإصابات بفيروس كورونا. وذكرت أن أماكن العمال في قطر مكتظة وتنقصها خدمات المياه والصرف الصحي.

وسجلت قطر الجمعة إصابة 10 حالات جديدة بفيروس كورونا ليصل العدد الإجمالي إلى 470 إصابة بين المواطنين والوافدين على حد سواء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق