آخر الأخبارتقارير وتحليلاتسلايد

باحث: فيروس كورونا قد يقلص من الهجمات العسكرية بسوريا

أكد الباحث صبرة القاسم، المتخصص في الشأن العربي، إن فيروس كورونا المستجد من المتوقع أن يتسبب في التقليل من الهجمات وتبادل إطلاق النار بين العناصر والميليشيات الإرهابية والفصائل المسلحة والجيش السوري والقوات الموالية له.

اقرأ أيضا: «الناجون الثلاثة» من كورونا.. لماذا ترتفع الوفيات بدول وتقل بأخرى؟

وقال الباحث المتخصص في الشؤون العربية، في تصريحات خاصة لـ”صوت الدار”، إن هناك توقعات حول تراجع العمليات والهجمات العسكرية في سوريا خلال الفترة المقبلة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، خاصة في الوقت الذي تعاني فيه تركيا من تفشي مرض “كوفيد 19”.

وأشار الباحث والمحلل السياسي إلى أن العناصر المسلحة والميليشيات الإرهابية ربما تكون غير قادرة على الحركة في ظل الإجراءات التي اتخذها النظام السوري من فرض تجول وغيرها من الإجراءات التي تأتي في إطار مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأوضح الخبير في الشأن العربي، أن النظام السوري قرر في الآونة الأخيرة فرض حظر تجول في جميع أنحاء البلاد ووقف حركة الطيران مع بعض الدول إلى جانب منع السفر وفرض العزل المنزلي وكل هذه الإجراءات من المحتمل أن تقلل من الهجمات العسكرية وتبادل إطلاق النار بين الأطراف المتصارعة على الأراضي السورية.

اقرأ أيضا: هل أنت شاب؟.. لا تستهين بفيروس كورونا

واستطرد قائلا:”رجب طيب أردوغان يصر على مواصلة الإرهاب ودعم الميليشيات الإرهابية في سوريا من أجل نشر الفوضى في منطقة الشرق الأوسط لخدمة الإيرانيين وأعداء العرب”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق