آخر الأخبارالعالمتقارير وتحليلاتسلايد

العنف في هونج كونج يتواصل.. ومحققون يضعون الشرطة في مأزق

تستمر المناوشات بين عناصر الشرطة والمحتجين في هونج كونج، للشهر السادس على التوالي، مع تصاعد وتيرة الاحتجاجات خلال الفترة الأخيرة، نتيجة استخدام الشرطة مزيدا من العنف تجاه المتظاهرين، خاصة بعد فوز الديمقراطيين بالانتخابات المحلية الأخيرة.

 

الشرطة تلاحق المخربين

 

أعلنت شرطة هونج كونج، القبض على ثلاثة أشخاص لاتهامهم بالحرق العمد والضلوع في عمليات تخريبية بمنطقة كولون بعدما صعدوا على متن حافلات وضغطوا على أزرار الطوارئ ثم بدأوا في تحطيم النوافذ بالمطارق.

 

 

وقالت الشرطة إنها تلقت تقارير تفيد بأن خمسة ألقوا قنابل حارقة على مطعم ياباني بمركز تجاري في تشونج شا وان، بالإضافة لقيام آخرين باشعال النيران عند مفترق طرق في مونج كوك.

 

 120 مليون دولار تكلفة الساعات الإضافية للشرطة في هونج كونك

 

أعلنت عضو اللجنة المالية في البرلمان تشينج تشونج تاي، أن فاتورة ساعات العمل الإضافية للشرطة في هونج كونج بلغت  أكثر من 120 مليون دولار، بعدما اضطر رجال الشرطة للعمل لساعات طويلة دون الحصول على اجازة نهاية الأسبوع لمواجهة المظاهرات المؤيدة للديمقراطية التي استمرت على مدار ستة أشهر.

 

ووفقا لتصريحات تشينج تشونج تاي فإن قرابة 11 ألف رجل شرطة تقاضوا أكثر من 122 مليون دولار، مقابل العمل لساعات إضافية خلال الخمسة أشهر الأخيرة، لافته إلى أن إجمالي ما تم صرفه على الشرطة في هونج كونج عن السنة المالية الحالية بلغ 2.6 مليار دولار، تشمل الرواتب والمخصصات وغيرها من تكاليف التشغيل.

 

محققون دوليون يتخلون عن التحقيق بشأن عنف الشرطة في هونج كونج

 

ويتعرض رجال الشرطة في هونج كونج لانتقادات حادة من المنظمات الحقوقية، بسبب استخدام أساليب عنيفة للتصدي للمظاهرات.

 

وأعلنت لجنة محققين دوليين اختارتهم حكومة هونج كونك للمساعدة في التحقيق حول ممارسات عنف قامت بها الشرطة، التخلي عن هذه المهمة، في ضربة قاسمة للسلطة التنفيذية الموالية لبكين.

 

وأشارت اللجنة إلى انتقادها لسلطة الرقابة في شرطة هونج كونج، بعد توصلها لثغرات خطيرة تحيط بإمكانات وقدرات التحقيق بشكل مستقل.

 

مجموعة المحققين الدوليين تم تشكيلها في سبتمبر، برئاسة الكندي دينيس أوكونور، إلى جانبه خبراء آخرون من المملكة المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا، وانتقد مدير إدارة الرقابة في شرطة هونج كونج أعضاء لجنة التحقيق في الإعلام الصيني، لكونهم لا يعلمون شيئا عن حقيقة الوضع في هونج كونك.

 

وكان من المقرر أن ينشر المحققون الدوليون مطلع عام 2020 تقريرا أوليا حول أداء الشرطة خلال التظاهرات، لكن إدارة الرقابة في شرطة هونج كونج لا تتمتع بقدرات ملائمة للتحقيق، ويرى الخبراء أن هذه القيود لا تسمح بتلبية توقعات سكان هونج كونج الذين يحتاجون ربما إلى جهاز مكلف بمراقبة الشرطة يعمل في مجتمع يقدر الحريات والحقوق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق