آخر الأخبارالوطن العربيسلايد

الصومال.. إعدام مغتصبي الطفلة عائشة رميا بالرصاص

أقدمت السلطات الصومالية على تنفيذ حكم الإعدام بحق مغتصبي الطفلة عائشة، التي أثارت قضيتها احتجاجات واسعة بالبلاد في فبراير العام الماضي.

 نفذ حكم الإعدام في ميدان عام بإحدى ولايات البلاد على يد فرقة أمنية أطلقت النار على المعتدين، بعدما تم اختيارها من قبل والد الطفلة.

وعُثر على جثة الطفلة عائشة (12 عاما) قرب منزل أسرتها بمدينة جالكيعو بولاية بونتلاند الصومالية، بعد 24 ساعة من اختفائها.

وقالت السلطات وقتها إنها تعرضت للخطف من أحد الأسواق في المدينة، واغتصبت قبل أن يتم خنقها.

وعقب الحادث خرجت تظاهرات حاشدة بمختلف أنحاء البلاد للمطالبة بمعاقبة مرتكبي الجريمة، كما أُطلق وسم “JusticeForAisha” (العدالة لعائشة) على مواقع التواصل الاجتماعي، لدعم الطفلة وأسرتها وغيرها من ضحايا الاغتصاب.

 

وذكر موقع “ديلي ميل” البريطاني، أن والد عائشة، إلياس عدن، اختار بنفسه أعضاء الفرقة التي أطلقت النار على مغتصبي ابنته، لافتا إلى أنه اقترب من الجثتين بنفسه للتأكد من وفاتهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق