آخر الأخبارالوطن العربي

الرئيس الفرنسي يشدد على رفض تحركات تنظيم الإخوان في خطاب مرتقب

يلقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خطابا في منطقة الإلزامي شرق فرنسا في الثامن عشر من فبراير الجاري  لإلقاء خطاب عن الانفصالية الإسلامية.

اقرأ أيضاً: أكراد يتظاهرون ضد «أردوغان» في فرنسا للمطالبة بـ الإفراج عن عبد الله أوجلان

وينوي الرئيس الفرنسي ماكرون مهاجمة المتطرفين والمتشددين، ومعظم الجماعات التي تتبع تنظيم الإخوان الممولة من قطر في تلك المنطقة.

ونشرت صحيفة لوفيجارو الفرنسية أن خطاب الرئيس ماكرون سيركز على نبذ الطائفية، ووعد ماكرون بمعالجتها في بداية عام 2020، حيث كانت عنوان عدد كبير من الاجتماعات المشتركة بين إدارات كثيرة في الأسابيع الأخيرة.

جدير بالذكر أن خطاب الرئيس الفرنسي سيلقيه في مسجد النور الكبير بمنطقة تولوز، وهو أكبر مسجد قيد الإنشاء في فرنسا، ليس للصلاة فقط، بل يخصص مساحة للأنشطة الثقافية السياسية، بدأ العمل فيه عام 2009، ولم ينتهِ بعد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق