آخر الأخبارتقارير وتحليلاتسلايد

«تجارة المرض».. إرهاب «حوثي إيراني» يفتك بأبناء اليمن

يعد قطاع الصحة والدواء في اليمن، أحد أبرز القطاعات التي عانت إرهاب الحوثي، منذ انقلابهم في 2014، فالانتهاكات المتواصلة والكبرى لحقت بالقطاعين الأبرز في الدولة، وسط مساعي دولية وإغاثة لوقف هذا النزيف، التي يتجرع مرارته الضعفاء.

انتهاكات جسيمة

وتنوعت الانتهاكات الجسيمة، بداية من «النهب والاقتطاع والتزوير والغش والسرقات والإتاوات»، وغيرها عشرات الكوارث والأزمات التي تفتعلتها الميليشيا وأذرعها بين الحين والآخر، بحق البسطاء، حتى باتت اليمن «مقبرة للأحياء».

وكشفت العديد من التقارير الرقابية المحلية، أن مليشيا الحوثي، أنشأت عدد من المعامل الخاصة، لتزوير الأدوية منتهية الصلاحية، إلى جانب الأدوية والمستلزمات الطبية الممنوعة، والتي تنتج بأسماء أخرى وتواريخ إنتاج جديدة، وذلك لتسهيل مهمة بيع وشراء الأدوية في الأسواق.

إقرأ أيضاً:الدواء.. خنجر الحوثيين لقتل اليمنيين

ولكن من أين تأتي هذه الأدوية؟ وكيف تدخل اليمن؟

حسبما وثقت عدد من التحقيقات الميدانية، فإن العاصمة صنعاء تتكدس بمعامل الأدوية الإيرانية منتهية الصلاحية، والتي يتم جلبها عبر ميناء الحديدة، ومنه إلى صنعاء، ويتم تغيير تواريخ صلاحيتها وتوزيعها على سوق الدواء، على اعتبار أنها أدوية سليمة صالحة للاستهلاك.

وتحدد المليشيا الإرهابية، عدد من أصناف الأدوية والمستلزمات المطلوبة في الأسواق اليمنية، ويتم إبلاغ الشركات الإيرانية لتصنيعها، ولكن دون مستوى الجودة المطلوبة، بفارق أسعار يكون لميليشيا الحوثي الإرهابية.

أسعار باهظة الثمن

وعلى الرغم من الكوارث والأزمات التي تفتعلتها الميليشيا بحق سوق الدواء، إلا أن الأزمات مازالت مستمرة وتعاني من كواث عدة أبرزها انعدام الأدوية وارتفاع أسعارها، رغم أنها «مغشوشة»، فقد تعمل الميليشيا على بيعها بأسعار مضاعفة الثمن وذلك بحثاً عن مزيد من المال، وإرغام المواطنين لتحقيق أهدافهم ومطالبهم.

أقرأ أيضا:«الضنك والملاريا» يفتكان بأبناء اليمن

مفاجأة المنظمة الدوائية

منظمة الصحة العالمية، كشفت قبل أيام عن الكوارث التي تلاحق اليمنيين، بسبب الأدوية والمستلزمات الطبية المغشوشة. حيث كشفت عن إبلاغ 1991 موقع عن 28 مرضًا وبائيًّا فتاكًا في اليمن.

وأوضحت المنظمة، أنها تلقت أكثر من 78 ألف بلاغ عن أمراض في اليمن، منذ مطلع العام 2019. من بينهم «الكوليرا وحمى الضنك والنزفية الفيروسية والحصبة والسعال الديكي وشلل الأطفال».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق