آخر الأخبارتقارير وتحليلاتسلايد

عبد الله السويدي.. ذراع الحمدين في داعش والقاعدة

هناك الكثير من القطريين الداعمين للإرهاب والفكر المتطرف بقيادة تنظيم الحمدين الذي يقوده تميم بن حمد، ومن بين هؤلاء القطريين الداعمين للإرهاب بقوة علي بن عبدالله السويدي مدير منظمة عيد القطرية الخيرية، التي لها تاريخ طويل مع العناصر المرتبطة بالجماعات الإرهابية وعلى رأسهم تنظيمي القاعدة وداعش.

اقرأ أيضاً: السلطات الأمريكية تغرم إريكسون السويدية للاتصالات بأكثر من مليار دولار

من هو علي عبدالله السويدي؟

ذلك أن علي عبدالله السويدي من الإرهابيين الذين يقدمون الدعم للتنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة، حيث كان حلقة الوصل لنقل الأموال لهذه الجماعات الإرهابية، وذلك وفقا لتقرير أعدته مؤسسة ماعت، في وقت سابق كشف استغلال الدوحة وتنظيم الحمدين الجمعيات والمنظمات الخيرية فى نشر الفكر المتطرف والإرهابى بالمنطقة، وذلك بهدف توسيع النشاط الإرهابي في منطقة الشرق الأوسط.

اقرأ أيضاً: الأمين العام للأمم المتحدة يدعو لرفع السودان من قوائم الإرهاب

اقرأ أيضاً: بعد تصريحات سلامة.. سياسي ليبي يكشف دور تركيا وقطر في نقل الارهابيين من إدلب إلى طرابلس

منظمة عيد الإرهابية

وتعتبر منظمة عيد التي يديرها علي بن عبدالله السويدي واحدة من المنظمات التابعة لمؤسسات حكومة تنظيم الحمدين، والتي لها تاريخ حافل بدعم المتطرفين، ونشر الإرهاب فى الدول الأوروبية والمنطقة تحت ستار المنظمات الخيرية والإسلامية.

السويدي ودعمه للإرهاب

كما أن علي بن عبدالله السويدي، أشرف على شبكة إرهاب المجلس الإسلامي العالمي “مساع”، ذلك المجلس الذي يعد من المنظمات الإرهابية التي تتخذ من الدوحة مقرا لها، وقد أدرجت الدول العربية الأربع الداعمة لمكافحة الإرهاب الممولة من قطر هذه المنظمة الإرهابية على قوائم الكيانات الإرهابية.

اقرأ أيضاً: الحوثي ينسف مساعي السلام والجيش اليمني يدك مواقعة بجبهات القتال

ويعتبر المجلس الإرهابي العالمي “مساع”، عبارة عن شبكة كبيرة من الجمعيات التي تعمل على توفير الدعم المالي لليميلشيات والتنظيمات والجمعيات والجماعات الإرهابية التي تعمل تحت مظلة مساع، من بينها على سبيل المثال جمعية الكرامة الإرهابية في جنيف، ومؤسسة عيد الخيرية في قطر التي يديرها عبدالله السويدي.

أوامر السويدي لدعم الإرهابيين

ووفقا لوثائق نشرتها وسائل إعلام عربية، في وقت سابق، أكدت أن علي عبدالله السويدي أشرف على شبكة إرهاب مساع، حيث كان مدير منظمة عيد الإرهابية حلقة وصل بين جمعياتها، خاصة أن “مساع” كان مركزا لصناعة قرار لدعم الجمعيات والتنظيمات الإرهابية.

اقرأ أيضاً: ثغرة أمنية وتواطؤ.. إرهاب الإخوان يهدد هولندا بتمويل قطري

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة تخصص ٣٠ مليون دولار أمريكي للمساعدات الإنسانية في سوريا

وبحسب هذه الوثائق، فقد أثبتت تفاصيل التوجيهات التي كان يكلف بها علي عبدالله السويدي شركاؤه، ومن بينها رسالة جاء في فحواها توبيخ من السويدي إلى عبدالرحمن النعيمي لتقصيره في دعم الإرهابيين، وكلفه فيها بضرورة الاستمرار في دعم الميليشيات المسلحة والجماعات والتنظيمات الإرهابية في العراق وسوريا.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق