آخر الأخباراقتصادسلايد

أمازون الفرنسية تعلن وقف الطلبات ذات «الأولوية الأقل» لتجنب خطر كورونا

 تسبب فيروس كورونا الذي تفشي في العالم كجائجة طبقاً لتسمية منظمة الصحة العالمية في تعطيل عمل الشركات الكبرى، نظراً إلى المخاوف من نقل العدوى، ليجبرها على تحمل خسائل كبيرة وتعطيل كفاءة العمل لديها، وهو ما حدث مع شركة أمازون الفرنسية، التي لجأت إلى التوقف عن تلقى الطلبات التي تعتبر ذات «الأولوية الأقل» على مواقعها الفرنسية والإيطالية.

وأرجعت الشركة في بيان لها قرارها الأخير لتركيزها على الكفائة المتاحة ذات الأولوية القصوى، مؤكده في الوقت ذاته أن الموظفين سيركزون في مراكز التوزيع على استلام وشحن المنتجات التي يحتاجها العملاء خلال فترة انتشار المرض.

اقرأ أيضا: الإخوان شيطان الشماتة في أزمة كورونا.. فرنسا تجهض فبركتها ضد مصر

وتسرى تلك السياسة الجديدة لـ أماوزن الفرنسية على جميع الطلبات الجديدة، إذ ستم توصيل الطلبات التي تم تمريرها بالفعل، مؤكده أنها: “تتأثر فقط المنتجات التي تم طلبها مباشرة من أمازون أو من البائعين الخارجيين الذين يوجهون أمازون لتخزين البضائع وشحنها”.

اقرأ أيضا: ماهي خطط فرنسا لـ ملاحقة إرهاب أئمة قطر وتركيا؟

ومن المقرر وفقا لـ صحيفة “لوفيجارو” الفرنسية أن يتم الإقبال على طلبات أدوات النظافة والمنتجات الأساسية المتعلقة بالمنزل، والتي من المقرر أن يكون لها الأولوية، كما هو الحال في الولايات المتحدة.

وأكدت الشركة الفرنسية أنها ستخضع مواقع التوزيع لزيادة كبيرة في عملية التعقيم والتنظيف وإجراءات النظافة الإضافية، كما اعلنت الشركة أنها قامت بتجهيز أماكن العمل وغرف الاستراحة لاحترام المسافة اللازمة لمنع نقل العدوى وفقا للإجراءات الاحترازية التي اتبعتها فرنسا لمواجهة انتشار فيروس كورونا، ومحاولة السيطرة عليه لإحتوائه وسط مخاوف من مشهد تحولها إلى إيطاليا، التي تصدرت بؤرة الوباء في أوروبا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق