آخر الأخباراقتصاد

أطباء زيمبابوى يضربون عن العمل والسبب صادم

أعلن الأطباء وطواقم التمريض في دولة زيمبابوي دخولهم في إضراب كلى، بسبب عدم توافر الملابس الواقية اللازمة للتعامل مع الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المستجد.

ومن جهته قال تاواندا زفاكادا، عضو نقابة أطباء المستشفيات في زيمبابوي، في تصريحات صحفية له، أنهم يتعرضون للتعامل مع مصابي فيروس كورونا المستجد، أثناء أداء واجباتهم، دون وجود مواد وقائية كافية.

وقال زفاكادا إن الأطباء  دخلوا في إضراب للتو وطالبوا الحكومة بتوفير ملابس واقية.

وذكرت رابطة الممرضات في زيمبابوي أيضا أن “جميع الممرضات والممرضين توقفوا عن تقديم خدماتهم حتى تتم تلبية مطالبهم”.

وتشمل تلك المطالب الحصول على البدلات والملابس الواقية إضافة إلى توفير المياه للمستشفيات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق