آخر الأخبارالعالم

أزمة الدولار تهدد مستقبل طلاب إيران في الخارج

في ظل تصاعد أزمة العملة الأجنبية في إيران، ووضع قيود على الحصول على الدولار الأمريكي، بدأ ناشطون طلابيون منذ يوم الأحد الماضي حملة على مواقع التواصل تدعو الطلبة الإيرانيين الذين يدرسون في الخارج وذويهم إلى التظاهر احتجاجًا على قرارات البنك المركزي الأخيرة بخصوص إلغاء حصّتهم من العملة الصعبة بالسعر الحكومي.

 

وكتب هؤلاء النشطاء رسالة وجهوها إلى المسؤولين، وأعلنوا من خلالها أنهم سيستمرون بالاحتجاج حتى تُعاد حصّتهم، في حين لم يُبدِ مسؤولو البنك المركزي ولا وزارة التعليم العالي أي ردّ فعل إزاء هذه الرسالة، ما دعا الطلبة إلى الإعلان عن أنهم سيكررون احتجاجاتهم أمام البنك المركزي حتى تُلبى مطالبهم.

يُذكر أن البنك المركزي كان قد أعلن يوم السبت الماضي أنه سيقوم بتخفيض حصة الطلاب الدارسين في الخارج من العملة الصعبة بالسعر الحكومي بحلول نهاية سبتمبر هذا العام، وأن على الطلاب التوجّه إلى السوق السوداء للحصول على ما يحتاجون إليه من العملة الصعبة، الأمر الذي أثار موجة من الاستياء بين الطلبة الدارسين في الخارج وأسرهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق