الوطن العربيغير مصنف

اشتباكات بين الشرطة السودانية ومتظاهرين طالبوا بعودة ضباط بالجيش لمناصبهم

اندلعت احتجاجات كبيرة في العاصمة السودانية، الخرطوم، بين قوات الشرطة السودانية ومتظاهرين طالبوا بإعادة ضباط بالجيش لوظائفهم، بعد أن صدرت قرارات من القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية باستبعادهم من مناصبهم، بعد أن أعلنوا رفضهم التصدي لتظاهرات المواطنين السودانيين التي خرجت مؤخرًا.

اقرأ أيضًا: السودان.. تضبط شحنة أسلحة تركية قبل إدخالها للبلاد

وخلال التظاهرت طالب تجمع المهنيين السودانيين – الذي كا قد دعا في الأساس للاحتجاج والتظاهر – إلى إقالة وزير الداخلية السوداني ومدير عام جهاز الشرطة، في الوقت اذي كان فيه التجمع عضوا رئيسيًا ضمن تحالف المعارضة الذي أبرم اتفاق تقاسم السلطة مع الجيش.

واستخدمت قوات الأمن السودانية الغاز المسيل للدموع والعصي، لتفريق المتظاهرين الذين احتشدوا بعدد هائل، مطالبين بعودة ضباط بالجيش لوظائفهم، حيث ذكر المتظاهرون أن تلك الاشتباكات كانت أكبر من تلك التي اندلعت بين الأمن والمتظاهرين في أعقاب إعلان المجلس العسكري السوداني موفقته على اتفاق تقاسم السلطة مع تحالف أحزاب المعارضة.

اقرأ أيضًا: السودان تنفي وجود أي إصابات لمواطنيها في الصين بفيروس كورونا

وخلال التظاهرات أصيب 17 شخصًا في تلك الاشتباكات، طبقًا لما أعلنت عنه لجنة أطباء على علاقة بالمعارضة، موضحة في بيان لها أن المصابين أصيبوا بسبب التدافع أثناء إلقاء قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع، فضلًا عن اعتداء قوات الأمن على المتظاهرين بالعصي والهراوات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق